لغز سقوط طائرة الركاب الاثيوبية

29 يناير

خمسة أيام بلياليها ولاأثر لحطام الطائرة المنكوبة تسعة وثمانون راكبا معظمهم من اللبنانين المغتربين ..نحن نؤمن بقضاء الله وقدره ونقول انا لله وانا اليه راجعون ونعتبره يوما ابيض ونحسبهم شهداء ولكن استنجادنا دائما باعدائنا قبل أصدقائنا هو يوم أسود بلون الصندوق الاسود المختفي الى الان .فقد هرعت لنجدتنا الفرقاطات والطائرات والغواصات والمارينز وكأنهم سيعيدونهم لنا أحياء وتم مسح الساحل اللبناني ببلاش؟ مسح صوتي وضوئي وكشف بالالوان وربما عثر على الصندوق الاخرس وعولج واعيد اسقاطه في مكان معلوم ومبرمج مسبقا ونحن نهلل ونصفّق وننتظر الركاب مع أمتعتهم لم يمسسهم سوء ..انا لست جنرالا متقاعدا ولكن هكذا بذكاء الاغبياء يمهّد أعداؤنا لحروبهم القادمة و بينما هم يسقطون سربا كاملا بحجر واحد مازلنا نحن نتعلم كيف نسقط عصفورا بحجر واحد …انّ عزاءنا الوحيد انّ عيون المقاومة لا تنام في العسل.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: