عودة مع كوب بلاستيك من الشاي

1 يونيو

السلام عليكم

بعد فترة غياب وجيزة لأسباب فنّية أعود الي التّدوين هنا  وقبل بداية مشوار جديد يسعدني أن أدعوا كافة أصدقائي الذين

لم يتعرفوا على مدوّنتي على bloger  أدعوكم الى كوب شاي هناك


http://ridhaazzabi.blogspot.com/ من هنا

الموضوع / أسطول الشعارات

كل العالم تابع تحرّك أسطول الحريّة  وسلّط الأضواء على كل ميل بحري وتابع العالم الأسلامي الرومانسي جدا جدا

والجنتل مان هذا المسلسل الدرامي المبني على وهم الشرعية الدولية وحقوق الأنسان ..كم نحن أغبياء بل الأصح

كم نحن ضعفاء وجبناء وسذّج ونبلع الطعم تلو الآخر ولا نحيد قيد  أنملة عن نفس الخط والمسار  ..يا للعار يا أمّة المليار  …ما أقسى قلب الأم على أبنائها في هذا الزّمن الغريب…نفسي ..نفسي. كيف يرسل الوطن الأم أبناءه الى حيث حتفهم ؟ كيف يرسل أبناءه ويعلم أنّ الطريق غير سالكة والأفاعي السّامة تترصّدهم ..كيف ندفع بأسطول من فلذات الأكباد الى المصير المجهول في حين نحتفظ بأسطول البوارج والطائرلت والغواصات ..مغطّاة حفاظا عليها من كل الآفات  …

المنطق والعقل والواجب الشرعي والعزّة  والكرامة ..هؤلاء مجتمعون يفرضون عليك حماية أبنائك والذّين هم في عهدتك أيضا

قبل تسيير أي أسطول قادم لابد أن تسبقه بوارج وسفن عسكرية جاهزة للقتال وأن نرى مقاتلونا بأم أعيننا فوق أسطح سفننا يستعرضون قوتهم ويرهبون عدوّهم  ونقول نعم بملء الفم  جئناكم أيها المرابطون الشرفاء بالغذاء والسلاح …ويكفينا رومانسيات

وفضائح  وشرعية دولية وهمية  تاركين شريعة الله الحق …في حق الجهاد عن النفس والنّفيس وأنّ العين بالعين والسن بالسنّ وليس

بالأدانة ….يا للأهانة لهذه الأمة التي شهد لها الله بأنّها خير أمة أخرجت للناس …..ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب …كل الشعوب بغير هذا

المنطق لا ترضى بديلا  ……من سيقتصّ لتسعة عشرة قتيل مسلم  والحديث القدسي يقول لزوال الكعبة أهون عند الله من قتل نفس مؤمنة بغير حق  .

متى تضع نخبة هذه الأمة حدا لأسطول الشعارات أو يغربون عن وجوهنا؟

شاهد عيان وهو صحفي مصور يروي بأنّ  منظمو القافلة حرصو ا على أن تكون أدوات المطبخ

من صحون وملاعق من البلاستيك حتّى لايزعم العدوّ بأننا نملك سلاح أبيض …يا خبر أسود لهذ الدرجة يصل الأذعان

والأمتثال…{ والرومانسية العربية } فماذ فعلت لكم الشرعيّة الدولية …نصيحة منّي أخويّة ان تحرصوا مستقبلا أن

تكون أدوات المطبخ أفتراضيّة لعلّها ترضى عنكم الحركة الصهيونية  ….ولن ترضى عنكم.

موضوع متجدّد


4 تعليقات to “عودة مع كوب بلاستيك من الشاي”

  1. مسافر بلا عنوان يونيو 4, 2010 في 1:50 م #

    الف الف شكر اعجبتني المدونة جدا

    مع تحياتي
    عجائب وغرائب

    • ridhaazzabi يونيو 5, 2010 في 3:15 م #

      شكرا على مرورك يا غالي يا مسافر وحدك وقد زرتك على عنوانك وأتمنّى لك التّالق والتوفيق

  2. ridhaazzabi يونيو 1, 2010 في 2:13 م #

    مهرك غالي جدا جدا جدا وليس بعزيز على الرّجال ....لبّيك وعي المرأة السياسي هوالخطر النّووي القادم ان شاء الله

  3. LOLOCAT يونيو 1, 2010 في 11:02 ص #

    السلام عليكم ورحمة الله

    كنت اريد ان اقول لك هون على نفسك اخى الكريم
    لكن كيف ذلك وانت معك كل الحق فيما قلت واكثر
    حسبنا الله ونعم الوكيل …انهم ليسوا تسعة عشر بل وراءهم اضعاف من اباء واخوة وابناء
    والاكثر اهمية كرامتنا التى تداس باقدام اناس اقذار
    انت فكرتنى بالمرأة التى استنجدت بالمعتصم وحشد جيوشه والمسلمين
    لمجرد انها صاحت وا ومعتصماه… ايهما احق واقدساه ..ام وا معتصماه
    الاف والاف الافواه المشردة الجائعة تترك لهؤلاء الهمج المتوحشون
    حسبنا الله ونعم الوكيل بملىء القلب والروح…

    واعتقد الرياسة والسيادة والزعامة والشرعية الدولية كلها بتشرب فنجان شاى على بسكوتين فى صحة الكرامة العربية

    وانا لله وانا اليه راجعون

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: