التّدوين والتمكين

28 يناير

مدوّنون وما يسطرون
مدوّن ..يعني صحفي ألكتروني مباشر وآني وحميمي وكاتب صحفي يعني مقيّد وصحفي مكبّل و غير مباشر
ومدوّن يعني حر كالطير وحر يعني مبدع  ومدوّنة تعني جنّة ولكن مجلّة أو صحيفة تعني مزرعة  وشتّان بين جنّة تجري من تحتها الأقلام وصحيفة أو مجلّة تسبح في فلك الأعلام  ..المدونون من أول تدوينة مبدعون والكتّاب الصحفيون لآخر العمر
يحلمون …المدوّن له أصدقاء جدّا مقرّبون والكاتب الموضّف وراءه فقط مجاملون  …المدوّنة صالون وقلب مفتوح  ونافذة بعطر الياسمين
تفوح  والجريدة اليومية شحّاذ لحوح..
كل صاحب مدوّنة أكيد في برنامجه الكتابة في هذا الموضوع المتعلق بعالم التّدوين..  وأخراج هذا الأنطباع وهذا الرأي للقرّاء هو كالجنين لا
يولد الا اذا اكتمل النموّ  …وما جعلني أسارع اليوم لتسجيل هذا الأنطباع هي نظرتي الأيجابية لهذا العالم  وانبهاري بكافة عناصره ولا شكّ أنّ هذا العالم يدخل في أطار منظومة متكاملة متجانسة أدّت الى نجاحه وتطوّره السريع المذهل بداية بالمدوّن وليست أنتهاء بآخر أبتكارات
الثورة الرقميّة “وسبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين”
من هو المدوّن المبدع ؟ هو أنت ..الذي لا تقول أنا  فهذا العالم لايعترف بالـ ..أنا بالمطلق  واذا ما هزّك الغرور يوما وقلت أنا فسوف يتحطّم
غرورك أمام صخرة من أنت؟ مهما حملت من شهائد أو تمرّست أو كرّست حياتك لهذا العالم …فهو بحر والكل يغترف بقدر ما يبسط يديه
أحذر أن يتبلّد أحساسك بالأنبهار والدّهشة وتأخذك الحرفيّة المكتسبة الى العمل الروتيني ..اذا وصلت الى هذه المرحلة فتوقف فورا وراجع نفسك فأنّك مقصّر في حقّ ذاتك وفي حقّ عباداتك وفي حقّ العباد عليك …وفي هذه الحالة فقط يحقّ لي أن أتشاءم من هذا العالم
فأن نصبح مدونون مدمنون  فهذا مرفوض جملة وتفصيلا  ولا يذهب ظنّك بأنّك تختلف عن متعاطي المخدّر أو الخمر عافانا وعافاكم الله   وأعلم أنّه لن تنفعك آلاف التعليقات وآلاف الأيميلات ولا آلاف المعجبين والمعجبات
ماالذي يشدك الى هذا العالم ؟ هواية الكتابة ..بناء علاقات؟ ..أم كسب صداقات؟ ..أم نفع النّاس ونصحهم ؟ أم كسب المال؟أم الشهرة؟
أجب بنفسك وبعد الجواب قل …وماذا بعد….ثمّ استقم  ..من يقرأ الموضوع يتصور بأني مثال والحقيقة أنّي أمرر النّصيحة لك من خلال
تقديمها لي أولا …وبما أنّ المدوّنة بالنسبة للمتزوّج هي الزوجة الثانية واذا كانت له مدونتين يعني الزوجة الثالثة وهكذا..وللاعزب  هي
خطيبته الشرعيّة ..”أعدلوا هو أقرب للتقوى”
قد لا يهم من يقف وراء المدوّن ..زوجة مظلومة أم أسرة من الحنان محرومة ولكن الأهم من يقف وراء شهرة المدوّنة؟..هم بالتّأكيد معجبون كثر وزوار مبجّلون …ولكن في النهاية شهرتك على حساب من؟ وأيضا سؤال .. هل أنت متفاعل ومتجاوب وناعم مع أسرتك؟
أم أنت متحيّز الى فئة؟ دون أخرى
ملاحظاتي/ للذين يدّعون الحقوق المحفوضة والخصوصيّة ويحذّرون من النسخ واللصق  ويزمجرون ويجعجعون بلا طحين ..أقول
لهم ..بلا ش فضائح على النّت وسبّح بحمد ربّك واستغفره على ما سخّره لك  فالعاقل لايضع بظاعته على قارعة الطريق ويقفل راجعا
على أمل أن لاتسرق بظاعته ولكن الذي يفعل هذا .ليست لديه بظاعة أصلا بل يدّعي الملكيّة وأمثال هؤلاء كثيرا ما وقعوا في شباكي
أبسط مثال وعادة سيّئة أن ينزّل أحدهم  صورة ويدّعي ملكيتها ويضيّع معالمها الأصليّة بتخصيص أسم المنتدى عليها من فوقها ومن تحتها وأسفل منها وكأنّه  ذهب خصيصا لألاسكا بغرض التقاط الصورة ؟؟  …لديّ والحمد لله  ألبومات عى الفيس بوك تحتوي مجموعة هائلة من الكروت الدعوية وغيرها من البطاقات كلها من تصاميمي بكل تواضع ولم أجرؤ يوما على تذييلها بأمضائي فلا أنا مخترع برنامج التصميم ولا أنا مكتشف النّت وعاش من عرف قدره … كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أوّل المدوّنين الذين عرفوا قدرهم فعاشوا فينا وبيننا الى يومنا هذا كانوا يقطعون المسافات ويقضون الأيام والشهور لجلب حديث عن رسول الله أو حفظ آية من تنزيل الرحمان ثمّ نشرها بين الناس أبتغاء وجه الله …أما الآن يوجد فينا من يمنعك من لصق آية!! ولله في خلقه شؤون.. وتبقى عادة مسك الاسد من أذنيه عادة شرقيّة.
مفهوم النّسخ واللّصق
مفهوم خاطئ لدى الكثيرين  فعندما تتصفّح كتاب فقد قمت بنسخه في عقلك الباطن  وعندما تريد حوصلة ما قرأت فأنّك تقوم باللصق
على الورق  كذالك متصفّح النّت يبذل جهدا  ووقتا ثمينا وهو يتنقل من موقع الى موقع تماما من كتاب الى كتاب فهو قارئ بالدرجة الأولى وقارئ مثقّف أولا  وأخيرا.. ثمّ يدقق ويختار ويزيد وينقص
وأخير يلصق بمعنى وأخيرا يكتب  فقط أداة الكتابة تطوّرت والكتاب تطوّر فهو لا يمسك قلم بل يتحكّم في لوحة مفاتيح ولا يتصفّح كتابا ورقيّا بل ألكترونيّا فأين العيب؟ وقريبا جدا لن تستعمل حتى لوحة المفاتيح ؟؟؟  العيب أن تقول هذاكتابي أنا الّفته  أو تدخل مكتبة عمومية وتدّعي بأنك صاحب الكتب ..والحمد لله المجعجعون قلّة وشواذ لا يقاس عليهم والحق يقال الجميع واعون جيدا

ولايطمئنون لتدويناتهم الا اذ ذيلوها بكلمة أنشر هذا…فما أجمل هذا العطاء وهذا التّجرد من الــ  أنا



هذه ملاحظات مهمّة جدا لكل مدوّن طموح
دائما في بداية التدوين ..تجنّب التّسرّع ..وأختر من المواضيع التّي لها ديمومة ولايخفت بريقها بتقادم الزّمن ومهما كانت مدونتك ذات تخصّص أو منوّعة أو شاملة لابد من نشر عدد من هذه المواضيع كركائز وبالتالي تضمن عدد من الروابط المهمّة التي تجذب محركات البحث جالبة لك في كل الأوقات عدد من الزوار غير الاوفياء وكذالك تكون قد كسبت ارشيف مهم  كبنك احتياط فالمدوّن ليس دائما له نفس الحماس والمزاج الرائق والضروف المواتية للتدوين….وأذكر أول تدوينة لي أخترت موضوع ديني وتحديدا سورة الرحمان وتفسيرها ومقطع فيديو للشيخ ياسر الدوسري ولم أعد للتدوين الا بعد اشهر ومع ذالك كنت زائر وفيّ لمدونتي وأستمتع لوحدي بعروس القرآن  …كانت كلها بركة والحقيقة أنا أدوّن لأتنفّس بعض من حرّيتي المسلوبة لا يهمّني عدد الزوار ولا عدد التعليقات ولا الاشهار ولا الاتّجار بقلمي ..يهمّني جدا جدا جدا أن أكون صادق مع نفسي
أيضا ملاحظة هامّة وسبب لتاخير الأنطلاقة المثاليّة والنجاح لمدونتك هي كثرة تغيير صورة الواجهة والتصميم وأعادة التصميم وتبديل القوالب ..وهذا يربك الزائر الوفي ويسبّب له النّفور منها ــ بينما العكس يسبّب الألفة بين الزائر والمدونة
كذالك الحال مع تنسيق الخطوط ..لابدّ أن يكون الخط واضح وجميل وبلون متناغم مع القالب وموحّد وليس مهرجان ألوان. التعليقات
معظم التعليقات في المدونات ..مجاملات خارجة عن الموضوع …جوفاء ..هي مؤانسات أقرب منها الى الملاحظات ..حذاري ..فأذا تعوّدت عليها  فأنّك ستفقد ثقتك في موهبتك وستراوح مكانك بدونها ولن تستطيع أن تبدع في شيء …عوّد نفسك أن تنقد ذاتك وتكون أول زائر لمدوّنتك وأوّل من يعلّق  وأبتسم ساخرا عندما يقال لك رائع جدا …مذهل ..ومدهش ما تكتبه …فأنت لم تحصل على جائزة نوبل لتقديمك أختراع يفيد البشريّة قاطبة وأذكر أول مقال لي كتبته الى مجلة شهرزاد الجديدة تصدر من قبرص وكان افضل مقال خلال الشهر كان هذا قبل عشرون سنة …ماذا فعلت بعدها ؟ توقّفت تماما لأستمرّ في الأبداع ولا يُقال لي أكتب لنا في هذا الموضوع وذاك الموضوع ويسلبون حريّة تعبيري سلما وحربا….أُكتب اخي لتتنفّس هواء نقيّا غير ملوّث بزور أو كذب أو بهتان : وتذكّر قول الله تعالى: وما يلفظ من قول ألا لديه رقيب عتيد”


وللحديث بقيّة  وللتّدوين شهيّة




blog guru Pictures, Images and Photos

معلومات مهمّة تفيدك

إن اللغة العربية حالياً هي من أسرع اللغات نمواً على شبكة الانترنت. فهناك العديد من الأشخاص والشركات التي تريد أن يكون لديها تمثيل على الويب. لكن ما هي أفضل طريقة للحصول على مكانة جيدة على الانترنت وزوار دائمين؟

لذلك، جعل الموقع سهل الاستخدام ومناسب لمحركات البحث هو أمر مهم للغاية. لقد قمنا بجمع بعض النصائح لمساعدة مشرفي المواقع العرب على إتخاذ القرارات المناسبة لمواقعهم، تحسين بنيتها، وتقديم محتوى وخدمات جيدة للمستخدمين.

نصائح لأداء أفضل:

إختر شركة الإستضافة بحكمة. نحن نرى العديد من المواقع خارج الخدمة بسبب اعطال متكررة من الخادم أو النفاذ من معدل نقل البيانات (bandwidth). إن إختيار شركة الإستضافة وميزات الإستضافة المناسبة لموقعك مهم جداً لإبقاءه متاح للمستخدمين و محركات البحث. إختيار شركة استضافة معروفة، ذات سمعة جيدة، وتقوم بتحديث اجهزتها بإنتظام قد يساهم في تقليل إحتمالية إختراق موقعك. يرجى الملاحظة أن هناك العديد من القيود التقنية لدى الكثير من شركات الإستضافة المجانية التي قد لا تكون مناسبة لموقعك أو لا تخولك وضع المحتوى على نطاق (domain name) خاص بك.

المواقع البطيئة لا تجذب الزوار. تأكد من أن موقعك موجود على استضافة سريعة وأن صفحاتك تحمل بسرعة. إحدى الممارسات الشائعة للمشرفين هي وضع الكثير من الأدوات الخارجية (widgets) وعدادات الزوار مما يبطئ عملية تحميل الصفحة. عرض قسم “الزوار المتواجدون حالياً” في المنتديات قد يبطئ تحميل الصفحة أيضاً إذا كان هناك العديد من المستخدمين. بامكانك فحص سرعة أداء موقعك عبر إستخدام Google Page Speed أو Yahoo! YSlow.

اعمل على تحسين ال-title tag وال-description meta tag. تفادى حشو الكلمات المفتاحية في ال-title وال-description meta tag. محتوى هذه العلامات قد يظهر في نتائج بحث Google ورؤية كلمات متكررة يدل على موقع ذو جودة منخفضة وهذا قد لا يشجع المستخدمين على الدخول إلى الموقع. معلومات أكثر عن الموضوع متوفرة في مقالة المساعدة هنا.

إجعل URLs موقعك أكثر وصفية. يتعرف المستخدمون ومحركات البحث على محتوى صفحاتك بطريقة أسرع عبر ال-URL. رؤية URL تصف المحتوى تساعد على معرفة موضوع صفحاتك قبل زيارتها. تتعامل Google مع الأحرف العربية وغيرها من non-ASCII/UTF-8 في ال-URL بطريقة جيدة.

نصائح لمحتوى أفضل:

ضع المحتوى و الروابط المفيدة على الصفحة الرئيسية. لقد لاحظنا العديد من المواقع التي تحتوي على صفحة رئيسية فارغة أو إعادة تحويل meta لأقسام أخرى في الموقع، و بعضها يحتوي على صور فقط أو محتوى قليل. الصفحة الرئيسية مثل غلاف الكتاب، إحرص على وضع محتوى مفيد أو وصف عن موقعك فيها، فهذا سيساعد المستخدمين و محركات البحث كثيرا.

لا تغلق مواضيع المنتدى. فرض التسجيل على المستخدمين لرؤية أي محتوى في موقعك ليست سياسة جيدة إذا كنت تحاول زيادة عدد الزائرين. المحتوى الواضح و السهل الوصول إليه يشجع المستخدمين على الرجوع لموقعك.

المنتديات ليست الخيار الوحيد. إذا كنت تحاول أن تقدم محتوى عن موضوع محدد، فهنالك العديد من الأنظمة الأخرى التي تساعدك على تنظيم المحتوى بشكل أفضل، غير المنتديات و المدونات. فمواضيع مثل مجموعات الشعر، الدروس التعليمية، البيع/الشراء، المقالات و الفيديوهات قد لا يكون الوصول سهلاً إليها عبر المنتديات.

الإعلانات المنبثقة و رسائل التنبيه المزعجة. يمكن أن تكون واجهتها بنفسك، الموقع الذي يحتوي العديد من النوافذ المنبثقة مثل إعلانات الفتحات/ القفلات و الرسائل التنبيهية يزعجك و قد تتجنب العودة إليه مرة أخرى فقط لهذا السبب. إجعل زيارة المستخدم لموقعك ممتعة و سارة قدر الإمكان.

أنت لا تحتاج لدليل! أحد أسباب وضع مشرفي المواقع لأدلة على مواقعهم هو جلب الزوار. ولكن يجب أن تسأل نفسك، هل هذا محتوى جيد لزواري؟ هل سيجعلهم يعودون مرة أخرى؟ أغلب أدلة المواقع العربية غير متخصصة، مليئة بالمحتوى المزعج، ولا تقدم أي فائدة. قد لا ترغب في تبذير معدل نقل البيانات (bandwidth) لموقعك على شئ عديم الفائدة للمستخدمين.ولكن إذا كنت ترغب بتقديم محتوى فريد و مرتب بإستخدام الأدلة، إحرص على أن يكون دائما مفيد للمستخدمين و خالي من المحتوى المزعج.

حسن المحتوى الغير نصي. قدم معلومات وصفية في سمة alt للصور (بدون حشو الكلمات!). أكتب محتوى مفيد يصف محتوى الفيديو بدلا من حشو الكلمات و الأخطاء المطبعية المتعمدة. لا تستخدم ال Flash لقوائم التصفح ( navigation menus) في موقعك، زاحفي الويب لا يجيدو قراءة محتوى ال Flash بشكل متقن.

الإعلانات الوامضة مضرة بالعيون! 9 من 10 أطباء يتفقون على أن الإعلانات البراقة و اللامعة سبب شائع لتحلل طبقة الأوزون! هذه مزحة طبعا و لكن هذه الإعلانات فعلا مزعجة!

كن مبدعا في المحتوى. لا تقلد الآخرين أو تستخدم محتوى مواقعهم كمصدر وحيد لموقعك. المستخدمين يحبون المحتوى الفريد، الجديد والمفيد. بالعمل الجاد على المحتوى سيكون لديك فرص أكثر للحصول على مستخدمين أوفياء. على الرغم من أن الممارسات التالية بالإجمال ليست مخالفة (طالما أنها تلتزم بارشاداتنا)، إلا أنها شائعة في المواقع العربية ولن تساعد موقعك على إضافة أي قيمة إذ أن أغلبها متوفر بكثرة:

تكرير صفحات الدردشة.

ألبومات الألعاب العامة.

ألبومات الرسائل القصيرة SMS .

شراء أدلة مواقع معبأة.

نسخ أعضاء المنتديات للمحتوى من منتديات أو مواقع أخرى.

نرجو أن تكون هذه النصائح مفيدة لتحسين مواقعكم. من المهم لمشرف المواقع أن يكون على إطلاع بالتقنيات الجديدة و أحدث معايير الويب. المصادر الموثوقة تقدم أفضل النصائح في هذا المجال.

عادل سعود و يونس المقوسي، فريق جودة بحث Google

وهذه تدوينتي وأنطباعي الخاص عن التدوين ونصائح قيّمة  تجدونها في مدوّنة رضاء  من هنا
http://ridhaazzabi.blogspot.com/2010/08/blog-post_21.html





2 تعليقان to “التّدوين والتمكين”

  1. هيبة ملك فبراير 10, 2011 في 11:32 ص #

    ابداااااااااااااااااااااااااااااع
    مدونه جميله ورائعه ربى يسعدك
    واصل ابداعاتك

    • ridhaazzabi يوليو 31, 2011 في 10:40 ص #

      الله يعطيك ألف عافية “هيبة” دمت متألقة وجميلة بتواضعك\

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: