ما يحدث هل هو ثورة

29 يناير

عادة ما تختلط علينا الأمور وتكثر التحاليل والتفسيرات عندما تباغتنا الأحداث ونكون قد شاركنا فيها بطريقة أو بأخرى  وتتعقّد أكثر كلّما حاولنا معايشة الواقع عن قرب والنّزول الى ساحة الأحداث

ولكي نتخلّص من كل هذا ونخلص الى الحقيقة  ليس أمامنا الا الخروج من ساحة الأحداث واعتلاء أعلى قمّة  وجلوس القرفصاء …واحتساء كوب شاي والتّامل فيما يحدث وتوزيع البصر مع نور البصيرة الى كل الأتّجاهات …وفي هذه الحالة

فقط لن ندخل المتاهات

ماذا لوقلت لكم ما حصل في تونس ويحصل في مصر وسيحصل في ليبيا والجزائر والمغرب وسوريا واليمن والأردن الى آخر القائمة ليس بثورة حقيقيّة ..؟؟ أذا قلت ثورة فأنّي أقلل من شأن الثورات الحقيقيّة وأذا أكتفيت بتسميتها أنتفاضة شعبيّة يجب أن أكون متأكد من وصولها الى خط النّهاية وهو خط بداية الثورة الحقيقيّة  ومن مرحلة الأنتفاضة الى بداية الثورة تتشكّل الزعامة أو القيادة الموثوقة  وهي ركن أساس لأيّ ثورة حقيقيّة وهذا غائب الى حد الآن عن هذه الحركات

أذا ما يحصل هنا وهناك مجرّد أستفاقة شبابيّة بالأساس يُغذّيها الحماس  وهذا ليس تقليلا من شأن هذه الحركة بل الخطوة الأولى على الطريق الصّحيح …أستفاقة ..فانتفاضة..فثورة ..فحكم

أمر هام يجب أن يُدركه الجميع وخاصّة شبابنا أنّ أعتى الأنظمة العربيّة الفاسدة لا يمكن لها البقاء أو الصّمود سويعات أمام غضب جماهيرها ولكن تجد دائما الدعم من أطراف خارجيّة لها مصالحها في البلاد ..ما يحدث الآن بالضبط هو تأكّد

الأطراف الداعمة من أنتهاء صلاحية أدواتها ..فيقع تهيئة أسباب التّغيير ويجب أن نكون على يقين بأنّ هذه الأطراف لديها الخيوط اللازمة لتحريك الدّمى  وأستخباراتها تعلم كل كبيرة وصغيرة عن البلاد وسفاراتها خلايا نحل تعمل  من أجل أستقرار الأوضاع لصالحها في نهاية الأمر ..لا يهمّها عدد الأموات ولا الأحياء

السؤال لماذا نسمع عن أحراق مؤسسات …مراكز أمن ومتاحف وحرائق تأكل الأخضر واليابس وسفارات الدول الكبرى في ظلّ ظليل وهدوووووء ؟؟؟ لو كنّا أمام ثورة حقيقيّة لرأينا زعيمها يتوجّه مباشرة الى رأس الأفعى

سفارات أعداء الأسلام والمسلمين ..أمريكا وأسرائييل وبريطانيا وفرنسا وما لفّ لفهم ..ولو أننا أمام ثورات حقيقية ما رأينا أبدا هذا الأنفلات الفوضوي والسلب والنهب ولكن كل هذا مخطط له بعناية لتشويه الأسلام والمسلمين  والغريب العجيب أنّ أحزابا فاسدة تستجدي أسيادها للوقوف الى جانبها وذالك بألصاق كل التهم الى الحركات الأسلامية

لماذ لم تُشجّع هذه الدول قبل هذا الوقت الشعوب المغلوبة على أمرها  لماذافي وقت من الأوقات تُنصّبهم وتختارهم وتدفعهم وتدافع عن سياساتهم وتمنحهم الأوسمة ثمّ فجأة تلفظهم وتقلب الطاولة عليهم

وبرغم كل شيء أنا لست متشائم من مستقبل هذه الأستفاقة الشعبيّة ..بل أنّ لدى شبابنا اليوم من الوعي الثقافي والسياسي

ما يمكّنه من الأستفادة من مكر أعدائه ثمّ قلب الطاولة عليهم  فأعداؤنا أضعف بأضعاف مضاعفة مماّ نعتقد  وضعفهم واضح وجليّ  في مثال الحكام فهم الذين نصّبوهم  ودعّموهم ثم يعجزوا عن تنحيتهم بأي حال من الأحوال فيتركوا أمرهم لشعوبهم

سنشاهد في الأيام القادمة التسويق الأعلامي لتزويق المشهد السياسي سيظهر علينا الجيش بصورة الملاك والمنقذ والبطل!!! عندما يعرضون علينا في الفضائيات مجموعة من المنحرفين أخلاقيا وكيف أنّهم خربوا البلد ونهبوه؟؟؟ وسيحال هؤلاء الجياع على المحاكم العسكرية  ..أمّا الشرفاء في قاموس النظام المنافق هم أولئك الذين هربوا بطائراتهم الخاصة وهرّبو المليارات  وسرقوا ونهبوا على مدى سنوات واستنزفوا ثروات الشعب أين بطولة النظام وبطولة الجيش عندما يتعلّق الأمر بفتح معبر رفح؟؟ سوف نرى في الأيام القادمة تعاطف العالم أجمع مع النظام الجديد في مصر ..لأنّ أستقرار أسرائيل يتوقّف على وجوب وجود نظام موالي لهم.

الحاكم الذي قامت عليه القيامة في مصر  مازال يحكم الى هذه الساعة ويلعب الشطرنج ويُحرّك البيادق وهوالذي كان سببا في كل هذه الخسائر البشرية والمادية والمعنوية وكل المصائب السابقة واللاحقة!!!

صنع في امريكا ــــ أنتهاء الصلاحية

 

 

وللموضوع بقيّة ..لاحقا ان شاء الله

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: